القائمة

تونس الآن

تونس الآن

سيمون مرشح النهضة وجدل الهوية

سيمون مرشح النهضة وجدل الهوية

رضا رادية

ناشط حقوقي تونسي

نتابع لغط كبير أثير على أثر تأكيد ترشح السيد سيمون سلامة على رأس القائمة البلدية في المنستير والتابعة لحزب سياسي تونسي وهذا الحزب هو حركة النهضة..ولم نلاخظ أو نسمع أن حركة النهضة أصدرت بيانا أو تصريحا تذكر فيه ديانة مرشحها.ولكن تسارعت عديد الأطراف في شن حرب هوجاء على حركة النهضة وتعددت الواجهات وهما واجهتان:

- الثورجوت والاحزاب ذات التوجه الاسلامي حسب ما تدعي أمثال حزب التحرير والسلفية ونراهم يجادولون هوية الرجل.. ويستدلون بٱيات قرإنية وأحاديث نبوية حتى أنهم ينكرون على يهود تونس حق المواطنة ولو عدنا قليلا إلى المحطات الأنتخابية السابقة لوجدناهم أنهم لا يؤمنون بالأنتخابات وقاموا بمقاطعتها .إذا مادخلهم الان في الأنتخابات وهم غير معنيين بها .أو أنهم يسلمون صكوك الغفران.

- والطرف الثاني هم احزاب الأديولوجيا وأعني بذلك اليسار ومستعملين صفحات مؤجورة قصد ضرب شعبية النهضة مروجين أن النهضة استعملت هذه الطريقة لمغالطة الرأي العام الوطني والدولي لتظهر لهم بأنها خزب مدني تخلص من مرجعيته الدينية.

ولقد تداولت صفحات التواصل الاجتماعي صورة ليهودي صاحب لحية طويلة على أساس أنه هو سيمون سلامة من أجل الترويج لنوايا خبيثة وهم يريدون أن يقولوا للشعب بأن حركة النهضة لم تخرج من مربع (اللحية والقميص).

ولكن المتابع للشأن الوطني يدرك أن السيد سيمون سلامة هو مواطن تونسي ويعيش في المنستير وهو معروف بدماثة أخلاقه وحسن معاملته مع بقية الشعب ولم يتعامل يوما بمنطق الطائفية والمذهبية ولقد رأى في نفسه أنه قادرا على أن يقدم المزيد لجهة المنستير وأنه سيناقش مشاريع وبرامج ومخططات تنموية تفيد الجهة بعيدا عن جدل الهوية.

والمعلوم ان نسبة اليهود التونسيين في المنستير هم على عدد الأصابع يعني أنه من سيصوت لسيمون سلامة هم أبناء المنستير الذين يعرفون مدى وطنية هذا الرجل..وأن أكبر نسبة لليهود موجودة في جربة ولو كانت حركة النهضة تعاملت مع سيمون سلامة على أساس الهوية لقامت بترشيح يهودي في جربة لاستقطاب بقية اليهود.. ولكن الذي يجب أن يدركه الناعقون الان ان حركة النهضة تبحث على استقرار البلاد مستمدة قوتها في الوجود من ثقة الشعب فيها الذي كرست كل طاقاتها لخدمته وخدمة دولة المواطنة التي تستوعب كل الاديان و الاتجاهات والقوميات والجهات والألوان والطبقات والمذاهب والأحزاب ومن حق الجميع المشاركة في خدمة بلدهم والمعيار الوحيد في ذلك الولاء للوطن و الكفاءة.

في دولة المواطنة لا تمييز أو إقصاء والكل أمام القانون سواسية.

سيمون مرشح النهضة وجدل الهوية | تونس الآن

خطأ

واجه الموقع خطأ غير متوقع. يرجى المحاولة في وقت لاحق.