القائمة

تونس الآن

تونس الآن

من جديد.. الغنوشي يوفق في اختيار طريق الحكمة والواقعية ومصلحة تونس

من جديد.. الغنوشي يوفق في اختيار طريق الحكمة والواقعية ومصلحة تونس

محمد بن صالح

إعلامي تونسي

قرابة 150صوتا لفائدة وزير الداخلية الجديد ...هو مجموع جيد بالنظر إلى سير الأحداث في جلسة مجلس النواب المخصصة لإسناده الثقة...

الموضوع هو تقديم وزير الداخلية الجديد لكن حقيقة الأمور هو امتحان لرئيس الحكومة... فغن قبل اقتراحه فهو على الأقل لم يفشل في الإمتحان ان لم نقل نجح فيه...وإن رفض المجلس اقتراحه تكون الطامة الكبرى...

بعض مشاورات ومناورات وأخذ ورد انتصرت الواقعية والحكمة وتم تغليب العقل الذي يفرض في الظروف الحالية ألا تبقى البلاد بدون وزير سيادة رفيع...

تغلب العقل بعد أن فتحت النهضة الظريق وصرح ممثلوها منذ الوهلة الأولى وبدون تردد أن كتلة الحركة ستصوت لفائدة الوزير وستصوت ليس فحسب لإخراج البلاد من الأزمة وإنما أيضا لقيمة الرجل الذاتية علميا ومهنيا...

وما يبعث على الإرتياح هو اجماع الكتل على حسن الاختيار فيما يتعلق بالسيد هشام الفوراتي وهو ما سهل مهمة المنادين بتغليب العقل على الحسابات الشخصية والحساسيات الحزبية...

مرة أخرى يختار الغنوشي الطريق السليم للبلاد طريق الحكمة والواقعية ومصلحة البلاد ... وهو الذي صرح صبيحة أمس السبت يوم منح الثقة للوزير أن " العمل السياسي هو عمل عقلاني بالاساس ويجب ان يراعي المصلة العامة..." مؤكدا أن "النهضة تدعم استقرار الدولة والعمل الحكومي النظيف..."