القائمة

تونس الآن

تونس الآن

أيها الجِسْرُ تكلمْ : جديد بحري العرفاوي اهداء لروح الشهيد كمال المطماطي



أيها الجِسْرُ تكلمْ : جديد بحري العرفاوي اهداء لروح الشهيد كمال المطماطي

الشهيد كمال مطماطي تم دفنه في أول جزء من جسر الجمهورية وفق الشهادة المقدمة للشيخ عبد الفتاح مورو في محكمة خاصة بالعدالة الانتقالية اليوم وفي هذا السياق كتب الشاعر البحري العرفاوي القصيدة التالية:

أيها الجِسْرُ تكلمْ : الشاعر التونسي المبدع يكتب للشهيد كمال المطماطي الذي دفنه عسكر الدكتاتور و سنين الجمر في عهد المخلوع الهارب سنة 1991 في عمود جسر بقلب العاصمة التونسية
الجسر: جديد بحري العرفاوي 09 أكتوبر 2018
أيها الجِسْرُ تكلمْ
ما الذي أخفيْتَ عنا كم عُقودًا
لم تُبِحْ بالسّرِّ حتى قد تخيلناكَ أبكمْ
فتكلمْ
قل لكل العابرينَ:
آثمٌ من مرَّ فوقي لم يُسلِّمْ.

أيها الجسرُ المُعلقُ كالصّليب
إنما فيكَ "مسيحٌ" صلبوهُ ذاتَ فجْرٍ
كان يدعو للحياةِ
للمحبة والسلامِ كانَ كالفارسِ يُقْدِمْ
لمْ يرَ الجلادُ منه انكسارا
لمْ تكنْ رُوحُه إلا ثورةً الرّفْض المُدَمْدِمْ

أيها الجِسْرُ تكلمْ
لم نقلْ أجْرَمْتَ لكنْ
أنتَ قدْ أخفيتَ عنا فعلَ مُجْرمْ
كم مررنا فوقك أو تحتكَ أو حذوكَ
لكنك قد كنتَ تكتمْ
كنتَ تعرفُ من "كمالُ" 
كنتَ تسمع كنتَ تُبصرُ كنتَ تفهمْ
قد تفجَّرَ كل صخرٍ والجبالُ بدموعٍ
كيفَ أنتَ لمْ يُزلزلك صراخٌ ودعاءٌ
كيف كنتَ أنتَ والجلادُ والإسمنتُ
والفولاذُ والأحقادُ... قبرًا 
من ظلامٍ
من ركــامِ
من حطامٍ
من عذاباتِ قلوبٍ كزجاج تتحطمْ

أيها الجسرُ المُعَمّدُ بالدماء
أيها الجسرُ المُعَمّمُ بالظلامِ
آن أنْ تروي الحقيقةَ
فنلكمْ
فتكلمْ
فتكلمْ
بحري العرفاوي 09 أكتوبر 2018

كلمات مفتاحية : الشهيد كمال المطماطي
اقرأ أيضا: