القائمة

تونس الآن

تونس الآن

القصرين: هذه المنطقة تمثل بؤرة لداء الكلب الحيواني



القصرين: هذه المنطقة تمثل بؤرة لداء الكلب الحيواني

أفادت المكلفة ببرنامج مكافحة داء الكلب بالإدارة الجهوية للصحة بالقصرين راضية يحياوي أن منطقة عين جنان الراجعة بالنظر إلى معتمدية فوسانة تمثل بؤرة لداء الكلب الحيواني خلال الفترة الراهنة.

وأكدت أنه تمت دعوة كافة الأطراف المتدخلة من سلط محلية وبلدية وبيطرة بالمنطقة لاتخاذ الإجراءات الضرورية للحدّ من إنتشار هذا الداء في صفوف الحيوانات ومنع انتقاله إلى المواطنيين والتدخل السريع والعاجل لقنص الكلاب المريضة والسائبة.

وقالت يحياوي إن "حالات النهش والعض والخدش لدى المواطنين جراء الكلاب السائبة سجلت خلال الثمانية أشهر المنقضية من سنة 2018 ارتفاعا مقارنة مع السنة الماضية، حيث تم تسجيل 2327 حالة نهش وعض وخدش تركزت أغلبها بمعتمديات فوسانة ب388 إصابة وبسبيطلة ب329 إصابة وبالقصرين الجنوبية ب257 حالة وبالقصرين الشمالية ب239 إصابة، وتم في المقابل خلال نفس الفترة من سنة 2017 تسجيل 2230 حالة نهش وعض وخدش".

وأوضحت في سياق متصل أنه "لم يتم إلى حدّ الآن تسجيل أية حالة إصابة بهذا المرض لدى الإنسان، وتم إتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لمقاومته وضمان نجاعة التدخل في صورة تم تسجيل أية إصابة لدى الإنسان"، وبيّنت أن "نسبة 36 بالمائة من هذه الإصابات كانت في صفوف الأطفال المتراوحة أعمارهم بين 5 و14 سنة و1252 حالة نهش وعض وخدش سببتها كلاب سائبة غير ملقحة".

وشددت اليحياوي بالمناسبة على ضرورة "القضاء على الكلاب السائبة المنتشرة بشكل كبير بمختلف مناطق الجهة في المدن كما في الأرياف عبر إبادتها وتكثيف حملات النظافة والقضاء على المصبات العشوائية والنقاط السوداء والحرص على تلقيح الكلاب المنزلية للتصدي لهذا الداء القاتل".

المصدر (وات)

كلمات مفتاحية : القصرينداء الكلب
اقرأ أيضا: