القائمة

تونس الآن

تونس الآن

اليوم عيد الجلاء: 55 سنة على استرجاع تونس سيادتها الكاملة على أراضيها



اليوم عيد الجلاء: 55 سنة على استرجاع تونس سيادتها الكاملة على أراضيها

تحتفل تونس اليوم الخميس 15 أكتوبر 2018 بالذكرى 55 لعيد الجلاء الوطني وهي مناسبة تؤرخ الملحمة التونسية في مواجهة العدوان الفرنسي على تونس في 15 أكتوبر 1963 تاريخ إجلاء آخر جندي فرنسي عن مدينة بنزرت.  

ذكرى خالدة جسدّت إرادة شعب تاق إلى الحرية ومثلت محطة هامة في تاريخ البلاد، استرجعت من خلالها تونس سيادتها كاملة. 

وانطلقت معركة الجلاء فعليا يوم 8 فيفري 1958 بعد العدوان الفرنسي على قرية ساقية سيدي يوسف قرب الحدود الجزائرية وأسفرت عن سقوط عدد من الشهداء التونسيين والجزائريين تلتها مظاهرات حاشدة في كل من صفاقس ورمادة وقفصة وغيرها من المدن التونسية تنديدا بجرائم المستعمر الفرنسي.

وبدأت الأوضاع تتطور منذ شهر جوان 1961 عندما دعا الحزب الدستوري آنذاك لاستعادة بنزرت وخوض معركة غير متكافئة ارتكب فيها المستعمر جرائم فظيعة. 

وانطلقت يوم 19 جويلية من نفس السنة المواجهات بين المستعمر الفرنسي والجيش التونسي مدعوما بعدد من المتطوعين قرب مدينة بنزرت، مما أسفر عن سقوط مئات الشهداء.

وفي 23 جويلية 1961 تم الإعلان عن وقف إطلاق النار لترك الفرصة أمام المفاوضات التي انتهت بإعلان فرنسا إجلاء قواتها من مدينة بنزرت وإخلاء القاعدة البحرية فيها. 

وقد غادر الأدميرال الفرنسي فيفياي ميناد المدينة يوم 15 أكتوبر 1963 وتم بذلك إعلان نهاية مرحلة الاستعمار الفرنسي لتونس، التي كانت أولى احتفالاتها الرسمية بعيد الجلاء يوم 15 أكتوبر 1964.

وتتزامن الذكرى 55 لعيد الجلاء هذه السنة مع فترة صعبة تمرّ بها تونس و تحتّم مزيدا من التضامن بين التونسيين لتجاوزها، حسب ما أكّده مجلس نواب الشعب.

وجاء في بيان، أصدره رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر، أن هذه الفترة "تفرض التفاف الجميع حول الراية الوطنية، وإعلاءها فوق المصالح الحزبية والفئوية الضيقة من أجل مواصلة مسار البناء، والعمل بكل ثبات لإنجاح الانتقال الديمقراطي وتحقيق انتظارات التونسيين في التنمية والشغل والكرامة".

اقرأ أيضا: