القائمة

تونس الآن

تونس الآن

دراسة: إنجاب الرجال بعد سن الـ45 يعرض حياة الأم والجنين للخطر



دراسة: إنجاب الرجال بعد سن الـ45 يعرض حياة الأم والجنين للخطر

 أفادت دراسة أمريكية حديثة، بأن تأخير الآباء إنجاب أطفال بعد سن 45 عاما، يعرض حياة الزوجة والأطفال الذين لم يولدوا بعد للخطر.

 الدراسة أجراها باحثون بجامعة روتجرز الأمريكية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Maturitas) العلمية.

وأوضح الباحثون أن الطب لم يجد حتى الآن تعريفًا مقبولاً بوضوح لسن تراجع الخصوبة لدى الرجال، إلا أنهم أشاروا إلى أنه يكون عادة بعد سن 45 عاما.

وأضافوا أن عدد الأطفال المولودين لآباء تزيد أعمارهم عن 45 عاما ارتفع بنسبة 10% في الولايات المتحدة على مدار الأربعين عاما الماضية، ويرجع ذلك على الأرجح إلى التقدم في تقنيات المساعدة على الإنجاب مثل أطفال الأنابيب والحقن المجهري وغيرها.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، استعرض الباحثون على مدى 40 عاما تأثير سن الوالدين على الخصوبة والحمل وصحة الأطفال المستقبليين.

ووجد الباحثون أن الرجال الذين يبلغون من العمر 45 عاما فأكثر عانوا من انخفاض الخصوبة، وتعرضت زوجاتهم للخطر بسبب مضاعفات الحمل المتزايدة مثل سكري الحمل وتسمم الحمل والولادة المبكرة.

ووجد أيضا أن الأطفال المولودين لأب من كبار السن، كانوا أكثر عرضة لخطر الولادة قبل اكتمال الحمل، بالإضافة لانخفاض وزنهم عند الولادة، وارتفاع نسبة الإصابة بنوبات حديثي الولادة والعيوب الخلقية مثل أمراض القلب الخلقية والشفة الأرنبية.

ومع مرور الوقت، وجد الباحثون أن هؤلاء الأطفال الذين ولدوا لآباء تزيد أعمارهم عن 45 عاما، كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطانات الأطفال والاضطرابات النفسية والإدراكية والتوحد.

 

كلمات مفتاحية : دراسةانجابالخصوبة
اقرأ أيضا: