القائمة

تونس الآن

تونس الآن

مصطفى بن جعفر يرفض تقديم شهادته حول أحداث السفارة الأمريكية



مصطفى بن جعفر يرفض تقديم شهادته حول أحداث السفارة الأمريكية

مع تواصل الجدل بخصوص تصريحات المنصف المرزوقي في برنامج “شاهد على العصر” على قناة الجزيرة حولالسفارة الأمريكية في 14 سبتمبر 2012 ،رفض رئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر في تصريح لموقع الشارع المغاربيالخوض في موقعة السفارة الأمريكية شكلا ومضمونا مقتصرا على القول “للتاريخ أناس قادرون على كتابته وكشف خفاياه …لا استطيع ولا أريد الخوض في المسألة “.

و بسؤاله عما دار في اجتماع كان قد حضره بدعوة من رئيس الجمهورية في اليوم الموالي لواقعة “غزوة السفارة” قال بن جعفر ” لست جاهزا للتعليق“.

ويثير رفض مصطفى بن جعفر تقديم شهادته عمّا حصل من تطورات خطيرة شكلت اعتداء السيادة الوطنية وقد تتسبب في توجيه تهم الخيانة العظمى بعد اعتزام القضاء العسكري البحث في الموضوع والاستماع لكل الأطراف أسئلة بالجملة خصوصا أن العديد من الروايات الرسمية تؤكد أن بن جعفر على معرفة دقيقة بكل حيثيات الملف.

فوزير الدفاع الأسبق عبد الكريم الزبيدي أكد لدى تفجيره قنبلة الإنزال الأمريكي بتونس ان اجتماعا تلا “غزوة السفارة” بيوم بدعوة من رئيس الجمهورية السابق المنصف المرزوقي ضمّ كلا من وزير الدفاع ووزير الداخلية والجنرال رشيد عمار ووزير العدل الأسبق نور الدين البحيري ورئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر. وأهمية شهادة بن جعفر كرئيس للبرلمان آنذاك ستكون مهمة خصوصا انه تم التطرق في الاجتماع المذكور وفق رواية الزبيدي إلى مسألة طلب إنزال عناصر أمريكية بالأراضي التونسية، علاوة على تحميل وزير الدفاع المرزوقي مسؤولية ذلك وإعلانه استقالته على الملأ.

يذكر أيضا ان مصطفى بن جعفر كان قد وعد يوم 14 سبتمبر 2012 وخلال زيارته لجرحى الأمنيين بفتح تحقيق برلماني في أحداث السفارة الأمريكية لم يكشف عن نتائجه الى حد اليوم.

تونس اليوم

اقرأ أيضا: