القائمة

تونس الآن

تونس الآن

هذا أبرز ما جاء في كلمة رئيس الحكومة يوسف الشاهد الليلة



هذا أبرز ما جاء في كلمة رئيس الحكومة يوسف الشاهد الليلة

أفاد اليوم الأحد 10 فيفري 2019 رئيس الحكومة يوسف الشاهد أن الوضع في البلاد يتحسن، قائلا في كلمة له بثتها القناة الوطنية الأولى 'الوضع قاعد يتحسن وباش يزيد يتحسن' يلزم العمل'.

ودعا يوسف الشاهد إلى ضرورة إرجاع قيمة العمل، معتبرا إلغاء الإضراب العام بعد إمضاء اتفاق الزيادة في أجور الوظيفة العمومية سيساعد في توفير مناخ اجتماعي سليم بما سيُحسن المؤشرات الإقتصادية.

وبين الشاهد أن إيجاد مناخ سليم سيساهم في توفير ظروف ملائمة لتنظيم الاستحقاق الإنتخابي القادم.

كما شدّد رئيس الحكومة على أن الزيادات التي تم الاتفاق عليها مع المنظمة الشغيلة في خصوص قطاع التعليم الثانوي ستمولها ميزانية الدولة.

وأكد الشاهد على أن ما تم التوصل إليه من اتفاقات مع الاتحاد العام التونسي للشغل حول الزيادات يراعي التوازنات المالية للبلاد.

واعتبر الشاهد، أن تونس هي التي انتصرت بإمضاء الاتفاقات بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل في قطاع الوظيفة العمومية والتعليم الثانوي.

وقال الشاهد إن مفاوضات الوظيفة العمومية  كانت صعبة واستوجبت وقتا طويلا، مبينا ان هناك من راهن على التشويش على سير التفاوض لكن صوت الحكمة هو الذي انتصر وتم التوصل إلى اتفاق يراعي قدرات البلاد المادية.

وفي سياق متصل، أكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد أنه أسدى تعليماته لوزير التربية حاتم بن سالم من اجل تسخير كل إمكانيات الدولة بهدف إنجاح العودة إلى مقاعد الدراسة يوم الغد الإثنين.

ووصف الشاهد توقيع محضر اتفاق بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل في ملف التعليم الثانوي بالمهم، مشددا على أنه لا يمكن لأي طرف أن يُشكك في وطنية الأساتذة وفي المجهودات التي يبذلونها وفي مطالبهم.

وتابع أن الحكومة عبرت في أكثر من مناسبة عن رفضها لأي تشويه يطال الأساتذة، معتبرا أن الاتفاق يلبي حاجيات المربين ويراعي توازنات البلاد المالية.

كما توجه يوسف الشاهد بالتحية للاتحاد العام التونسي للشغل ولأمينه العام نور الدين الطبوبي.

وقال يوسف الشاهد في كلمة له بثته القناة الوطنية الأولى، إن الشريك الإجتماعي غلّب المصلحة الوطنية، مُنوها بالاتفاقات التي تم التوصل إليها في قطاع الوظيفة العمومية وقطاع التعليم الثانوي.

واعتبر الشاهد أن المسألة ليس فيها غالب أو مغلوب بل المنتصر الوحيد هو تونس.

اقرأ أيضا: