Menu

تونس الآن

تونس الآن

شال" و"هيونداي"، متّحدتان من أجل الأداء": الشراكة الجديدة بين "فيفو إنرجي تونس" و"ألفا هيونداي"

شال" و"هيونداي"، متّحدتان من أجل الأداء": الشراكة الجديدة بين "فيفو إنرجي تونس" و"ألفا هيونداي"

 وقعت شركة "فيفو إنرجي تونس" - في تونس ، وشركة "ألفا هيونداي موتور" - Alpha Hyundai Motor ، الموزّع الرسمي لعلامة السيّارات "هيونداي" في تونس، اتفاقية شراكة أطلقا عليها شعار "متّحدتان من أجل الأداء".

وتتضمن هذه الشراكة، التي تمتد على مدى سبع سنوات ، اعتماد أسعار تفاضلية لزيوت "شال" في خدمات "هيونداي" في مجال الصيانة. كما تتضمّن إتفاقية الشراكة تنسيق حملات الاتصال والتسويق، وكذلك دعما في مجالي التكوين والخبرة.
ويجدر التذكير بأنه توجد، على المستوى الدولي، شراكة بين "هيونداي" و"شال"، منذ سنة 2005، تاريخ ابرام اتفاقية تغطّي أكثر من 70 بلدا. وقد تطوّرت هذه الشراكة سنة 2014، بإطلاق فريق "هونداي" و"شال" العالمي للرّالي "هونداي شال وورلد رالي تيم - Hyundai Shell World Rally Team"، الذي يمثّل المجال المثالي لاختبار زيوت "شال هيليكس - Shell Helix" بتكنولوجيا "بوربلوس – PurePlus"، والمحرّكات عالية الأداء "هيونداي – Hyundai".

ويتعاون الشريكان على الصعيد العالمي على إنجاز العديد من مشاريع البحث والتطوير، التي تهدف الى تحسين الأداء ونيل رضا الحرفاء.

وحاليا، "شال" هي الشريك التكنولوجي الاستراتيجي لشركة "هيونداي موتورسبوت - Hyundai Motorspot" في بطولة العالم لسباق السيارات WRC - WORD RALLY CHAMPIONSHIP ، فإتحاد الشريكين هو في الواقع تجسيم للأداء!

وستولي العلامتان الشريكتان، و"المتّحدتان من أجل الأداء"، أهمية خاصة لموضوع تقديم الدعم الفني وتكوين أعوان وشركاء "ألفا هيونداي موتور"، بالإضافة إلى برنامج تسويق مشترك يهدف إلى إرضاء حرفاء العلامتين.

كما سيتم تطبيق الشراكة بين "فيفو إنرجي تونس" و"ألفا هيونداي موتور" في شبكة محطّات خدمات "شال" لتوسيع مداها الى جميع حرفاء "شال" في تونس.

ومن خلال هذه الشراكة، أصبح ل"فيفو إنرجي تونس"، التي هي اليوم صاحبة المرتبة الأولى في سوق زيوت المحرّكات بتونس منذ 10 سنوات، حوالي 15 شريكا من وكلاء العلامات التجارية للسيارات في تونس، مما من شأنه أن يوفّر الأداء الأفضل للشغوفين بالسيارات.

افتتاح محطّة خدمات "شال – المدينة الرياضية برادس" - عندما يتم تحويل محطة خدمات "شال" إلى فضاء تحلو فيه الحياة

افتتحت شركة "فيفو إنرجي تونس "،– المدينة الرياضية"، بعد أن شهدت أشغال تهيئة شاملة. وقد تمّ ذلك بحضور السيد كريستيان شمّاس Chrisitan Chammas، الرئيس المدير العام لمجموعة "فيفو إنرجي - Vivo Energy " ومحمد الشّعبوني، المدير العام لشركة "فيفو إنيرجي تونس"، وكذلك السيد عبداللطيف الميساوي، والي بن عروس، وممثّلي وسائل الإعلام.

وقد شيّدت محطة خدمات "شال –المدينة الرياضية" سنة 2000، قبيل تنظيم تونس للألعاب المتوسطية. وقد أصبحت هذه المحطّة، بمرور الزمن، رمزًا لمحيطها، بفضل موقعها القريب من المنشآت الرياضية المكوّنة لل"المدينة الرياضية"، وخاصة منها الملعب الأولمبي برادس.

وشرعت "فيفو إنرجي تونس"، بالتعاون مع شريكها في المحطّة، في عملية تجديد شاملة لهذه المحطة، تمثّلت في أشغال تولّت انجازها مقاولات وكفاءات تونسية بنسبة 100٪.

توظّف هذه المحطة حاليا حوالي عشرين عونا، وتقدّم مجموعة من الخدمات، المعرفة منها والمبتكرة، لتلبية الرغبات الأكثر تطلّبا لحرفائنا!.

توفّر محطة خدمات "شال –المدينة الرياضية"، التي تم تغييرها بالكامل، لحرفائنا ساحة للتّزوّد بآخر جيل من المحروقات، وفضاء خدمات "شال هيليكس أويل سنتر - Shell Helix Oil Center"، الذي تم تجهيزه بالكامل، وفقًا لمعايير "شال" الدولية، وكذلك وحدتين لغسيل السّيّارات، والغسيل الآلي و car wash كار ووش .

ولتقديم خدمات تتماشى مع رغبات الحرفاء، تمّ تصميم مغازة المحطّة، حسب مواصفات "ويلكوم – Welcome" ل "فيفو إنرجي". فهي توفّر مجموعة واسعة من المنتجات، بما في ذلك المواد الغذائية، وكل ما تستحقّه السيارة من تجهيزات ومواد. كما أنه بإمكان حرفاء محطّة "شال - المدينة الرياضية" الاستمتاع بقهوة جيّدة، وبوجبات سريعة لذيذة، في محل "كرافت – Craft" بالمحطّة، وهو الثاني من نوعه، بعد محل "كرافت – Craft"، بمحطّة "شال - بنزرت".

"1000كلمة وكلمة": "فيفو إنرجي تونس" تطلق مسابقة وطنية للكتابة، موجّهة بين 5 و 14 عاما

منذ جانفي 2018 ، تستفيد 25 مدرسة ابتدائية، موزّعة على جميع ولايات الجمهورية، من نواد للمطالعة، تمّ إحداثها بفضل برنامج "1000 كلمة وكلمة" الذي طوّرته "فيفو إنرجي تونس"، في نطاق برامجها للمسؤولية الاجتماعية.

يهدف برنامج "1000 كلمة وكلمة"، الذي تمّ تطويره وإنجازه بشراكة مع وزارة التربية، إلى زرع حب المطالعة لدى تلاميذ المدارس الابتدائية، في فضاءات زاهية مصممة خصيصًا، حيث لا توجد لا طاولات ولا مقاعد دراسة، وحيث يجلس الأطفال على منصات خشبية بسيطة مغطاة بوسادات. وتوفّر رفوف خشبية للأطفال حرية الاختيار بين مجموعات مختلفة من الكتب بثلاث لغات (العربية والفرنسية والإنقليزية). ويتولّى تنشيط حصص المطالعة والألعاب معلّمون تم تكوينهم مسبقًا.

ومن الواضح أن اسم البرنامج "1000 كلمة وكلمة" هو إشارة إلى حكايات "ألف ليلة وليلة" الشهيرة.

وقد حرص المدرّسون الذين تولّوا تنفيذ هذا البرنامج على تطبيقه عن طريق إشراك التلاميذ، وأحيانًا والديهم، في الأنشطة التي تجعل الكتاب رفيقا حقيقيا للطفل: تحويل القصص الى أعمال مسرحية، وتنظيم ألعاب ومسابقات حول الكتب التي تمّت مطالعتها، واختيار أفضل قارئ – وأحسن راوي.

وقد حظي البرنامج بإقبال كبير، خاصّة لدى الأطفال، والمدرّسين، مما جعل "فيفو إنرجي تونس" ووزارة التربية تدرسان فكرة توسيع البرنامج حتّى يشمل مدارس ابتدائية أخرى في البلاد.

وبعد الحصص المخصصة للمطالعة، سيتمّ الآن، في المرحلة الثانية من البرنامج، المرور إلى التدرّب على الخلق والإبداع والكتابة. وتحقيقا لهذه الغاية، تطلق "فيفو إنرجي تونس" مسابقة للكتابة، مفتوحة لجميع الأطفال التونسيين الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 14 عاما، سواء أكانوا ينتمون إلى ناد من ال25 ناديا المشمولة ببرنامج "1000 كلمة وكلمة" أم لا.

وقد تمّ إطلاق هذه المسابقة يوم الاربعاء 16 ماي 2018، بمدرسة "الحرّيّة" بأريانة، بحضور السيد كريستيان شمّاس Chrisitan Chammas، الرئيس المدير العام لمجموعة "فيفو إنرجي"، ومحمد الشّعبوني، المدير العام لشركة "فيفو إنرجي تونس"، والعديد من ممثلي وزارة التربية، وكذلك وسائل الإعلام.

وبالإمكان التسجيل للمشاركة في هذه المسابقة من خلال المنصّة الالكترونية: (www.1000kelmawkelma.tn)، التي تتضمّن شرحا لنظام المسابقة والمواضيع الثلاثة التي يجب أن تتناولها القصص والروايات التي سيتولّى كتابتها الأطفال.