تونس الآن

تونس الآن

الأمين العام للأمم المتحدة: نساند تونس في مسارها للانتقال الديمقراطي


الأمين العام للأمم المتحدة: نساند تونس في مسارها للانتقال الديمقراطي

شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غيتيريس خلال لقائه وزير الشؤون الخارجيّة خميس الجهيناوي، على المساندة التامة للمنظمة الأممية لمسار الانتقال الديمقراطي بتونس وللمجهودات الوطنية التي تبذلها في مجال التنمية ودعم الإحاطة بالشباب.

وأعرب الجهيناوي خلال هذا اللقاء الذي انعقد أمس السبت 23 سبتمبر 2017 بنيويورك عن دعم تونس لخطة الإصلاح التي تقدم بها الأمين العام بهدف تعزيز دور المنظمة في ما يتعلق بمجالات الأمن والسلم والتنمية وتسيير الهياكل الأمميّة.

وقدم الوزير للمسؤول الأممي بسطة حول الإصلاحات القطاعية والهيكلية التي قامت بها تونس للنهوض بالاقتصاد الوطني ومواجهة التحديات الراهنة لاسيما منها البطالة، داعيا الأمم المتحدة إلى مزيد دعم تونس ومساندتها خاصة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة لسنة 2030 وتمويل المشاريع التنموية المبرمجة في هذا الإطار.

واستعرض الطرفان بالمناسبة مختلف أوجه التعاون بين تونس والمنظمة الأممية بالإضافة إلى مستجدات الأوضاع في المنطقة المتوسطية، وعبّرا بهذه المناسبة عن ارتياحهما للمستوى المتميز الذي بلغه التعاون الثنائي لاسيما خلال مرحلة الانتقال الديمقراطي التي مرّت بها تونس.

كما تناول اللقاء جهود تونس في مكافحة الإرهاب وانخراطها في المسارات الأممية ذات الصلة، ومساهمتها في حفظ السلم والأمن الدوليين.ولدى التطرق إلى المسار السياسي في ليبيا نوه الأمين العام بالجهود التي تبذلها تونس لإنهاء الأزمة الليبية. وأكد الجانبان على ضرورة مساندة مساعي المبعوث الخاص للأمين العام غسان سلامة الهادفة إلى دعم الحوار بين مختلف الفرقاء الليبيين للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة لهذا الملف. (وات)

تونس اليوم