تونس الآن

تونس الآن

مسؤول شباب النهضة بالجامعة محمد الغنودي لتونس الآن : "الإقصاء والفرقة ما عندهم وين يوَصلو، والحل في توحيد الصفوف من أجل خدمة بلادنا" (فيديو)


مسؤول شباب النهضة بالجامعة محمد الغنودي لتونس الآن : "الإقصاء والفرقة ما عندهم وين يوَصلو، والحل في توحيد الصفوف من أجل خدمة بلادنا" (فيديو)

نظمت وزارة شؤون الشباب والرياضة المؤتمر الوطني للشباب يومي 27 و28 ديسمبر 2016. ويعتبر هذا المؤتمر الأول من نوعه – حسب رأي منظميه على الأقل – لما ميز الإعداد له من تشريك لكل الفئات الشبابية في كل الجهات في منابر حوارية وافتراضية مكنت الشباب من المشاركة تلقائيا ومن التعبير عن مشاغله بكل حرية.

مسؤول شباب النهضة بالجامعة محمد الغنودي أوضح أن المبادرة انطلقت منذ سنة برعاية رئيس الدولة الباجي قائد السبسي وتهدف إلى تشريك الشباب مشاركة حقيقية في أهم القضايا الإستراتيجية والوطنية وملامسة مشاغله على أرض الواقع.

وأضاف الغنودي في حديث ل"تونس الآن" أن أكثر من 1000 منبر حواري جمع الوزارة بالشباب وشمل عدة مواضيع على غرار الفضاء التربوي والتعليمي والتشغيل إضافة إلى علاقة الشباب بالدولة والوطن ومستقبل تونس كما تطرقت الحوارات الى بعض الظواهر السلبية في بلادنا كالمخدرات والهجرة الغير شرعية ومحاولات الإنتحار المتتالية...

وأشار محدّثنا إلى أن المؤتمر كان مصافحة حقيقية وعملية بين مؤسسات الدولة والشباب، مضيفا أن مخرجات الورشات كانت لها صدى طيب وتُرجمت بعد ذلك في لوائح.

كما تطرق محمد الغنودي إلى بعض السلبيات التي رافقت المؤتمر الوطني للشباب على غرار ضيق الوقت والعجلة في تنظيمه قائلا "هناك تسرّع وعجلة في تنظيم الحوار وكنا محتاجين إلى وقت أكثر للتواصل مع الشباب باعتبار أن 93% منهم غير منظم في أحزاب وجمعيات".

وعبر الغنودي عن تخوفه من البطء في تنزيل مخرجات الحوار تنزيلا حقيقيا داعيا إلى ضرورة توفر إرادة حقيقية "حتى لا تذهب آمالنا سدى".

كما أشار محمد الغنودي في مستهل حديثه إلى أن "وفدا من شباب حركة النهضة شارك في الحوار وأن جزء من أبنائنا كان حاضرا في كل الورشات وكنا مقررين وأصحاب اقتراحات وقدمنا ورقة تحمل أهم ملاحظاتنا في علاقة بتحديات الشباب كما طالبنا الدولة بمجلس أعلى للشباب وايجاد إطار قانوني تشريعي يسهل العمل الشبابي ونشاطاته".

كما أكد الغنودي على أن شباب النهضة مستعد للمشاركة في أي جهد يرمي إلى توحيد الصف التونسي وتجميع شباب تونس والمرور بالبلاد نحو الأفضل.

وختم مسؤول شباب النهضة بالجامعة قائلا "الفرقة ماعندها وين توصل والإقصاء ما عندو وين يوصل، بالنقاش والحوار ننطلق مع بعضنا ويد وحدة مهما اختلفت مشاربنا الإيديولوجية والسياسية من أجل خدمة الوطن وخدمة بلادنا".