تونس الآن

تونس الآن

الاتحاد الأوروبي يؤكد التزامه بدعم مسار الديمقراطية والإصلاحات الإجتماعية والإقتصادية في تونس


الاتحاد الأوروبي يؤكد التزامه بدعم مسار الديمقراطية والإصلاحات الإجتماعية والإقتصادية في تونس

التقى وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، اليوم الاربعاء، بمقر المفوضية الأوروبية، بالممثلة السامية للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية وسياسة الأمن ونائبة رئيس المفوضية فيدريكا موغيريني، وذلك تمهيدا لانعقاد الدورة 13 لمجلس الشراكة بين تونس والاتحاد الأوروبي.

وكان اللقاء، وفق بلاغ لوزارة الخارجية، مناسبة لتثمين الحركية الإيجابية التي تعرفها العلاقات بين تونس والإتحاد الأوروبي لاسيما عقب القمة التونسية الأوروبية الأولى.

وجددت موغيريني التأكيد على التزام الاتحاد الأوروبي بمزيد مرافقة تونس في مسار تعزيز الديمقراطية والإصلاحات الإجتماعية والإقتصادية.

وتبادل الطرفان، خلال هذا اللقاء، وجهات النظر حول الملفات الرئيسية للتعاون والمتعلقة بالمجالات الأمنية ومكافحة الإرهاب واتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق والشراكة من أجل التنقل والشباب والثقافة.

واتفق المسؤولان على انطلاق المشاورات حول الإطار المستقبلي للعلاقات التي تربط تونس بالاتحاد الاوروبي، والذي يجب أن يعكس كثافة العلاقات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بين الشريكين، بما يتلاءم مع طموحاتهما في اتجاه تحقيق مزيد من التقارب وبما يرتقي إلى مستوى التحديات العديدة التي تواجهها تونس.

كما تطرق الجهيناوي وموغيريني إلى المسائل الإقليمية ذات الاهتمام المشترك ومنها بالخصوص الوضع في ليبيا مع الـتأكيد على ضرورة تكاتف كل الجهود في اتجاه حل سياسي وسلمي للوضع بهذا البلد.

أخبار تونس