تونس الآن

تونس الآن

العجمي الوريمي ل"تونس الآن": علاقتنا بنداء تونس وبرئيس الجمهورية طيبة وفيها مصلحة لتونس ولا يوجد ما ينغّصها أو يؤثّر فيها (فيديو)


العجمي الوريمي ل"تونس الآن": علاقتنا بنداء تونس وبرئيس الجمهورية طيبة وفيها مصلحة لتونس ولا يوجد ما ينغّصها أو يؤثّر فيها (فيديو)

في أول تعليق لمسؤول بحركة النهضة على التركيبة الحكومية الجديدة، قال العجمي الوريمي النائب عن الحركة، في تصريح ل"تونس الآن" أن "هذه الحكومة ستبقى حكومة وحدة وطنية ممثلة بعديد الأحزاب مع وجود كفاءات وطنية مستقلة خاصة في وزارات السيادة"، مضيفا ان "الحكومة ستذهب إلى مجلس النواب لنيل الثقة على قاعدة برنامجها الذي عُرض مؤخرا على الأحزاب الممضية على وثيقة قرطاج". كما أشار إلى أن "حركة النهضة جزء من الحكومة وطرف فيها وستدعمها كما ستدعم برنامج الإنقاذ الإقتصادي الذي تبنته باعتباره أولوية المرحلة".

ودعا الوريمي الحكومة القادمة أن تبرهن على أنها قادرة على تحقيق نتائج أفضل وإحداث انتعاشة اقتصادية وايجاد اصلاحات كبرى. 

كما أكد محدثنا على أن مجلس نواب الشعب سيعقد قريبا جلسة برلمانية استثنائية يتم فيها سد الشغور صلب الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات ومنح الثقة للحكومة بعد التعديل الأخير مع امكانية عرض مشروع المصالحة الإقتصادية بعد التعديلات التي أُجريت على المبادرة الرئاسية.

الإنتخابات البلدية؟

حيث أكد العجمي الوريمي على أن حركة النهضة مستعدة للإنتخابات البلدية وهي مع إجراءها في موعدها وتسخير كل الإمكانيات لانجاحها لترسيخ الحكم المحلي والنهوض بالجهات.

وتابع "هناك أطراف غير جاهزة لهذا الإستحقاق الإنتخابي لذلك تدعو إلى تأخير هذا الموعد".

علاقة النهضة والنداء؟

حيث قال القيادي في حركة النهضة "نحن في شراكة مع نداء تونس فيها تحمل مسئولية جماعية وليس هناك ما يدعو إلى مراجعة هذا الخيار الاستراتيجي لما فيه مصلحة لتونس والتونسيين".

وأضاف "هناك الكثير مما يجمعنا والبلاد تحتاج إلى كل طاقاتها لمجابهة كل التحديات القادمة".

علاقة النهضة برئيس الجمهورية؟

حيث وصف عجمي الوريمي علاقة حركة النهضة برئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بالطيبة.

وتابع "هناك تواصل وتشاور مستمر، آخرها لقاء رئيس الجمهورية برئيس الحركة الشيخ راشد الغنوشي، ونحن على بينة من توجهات الدولة والأولويات المطروحة على البلاد وليس هناك ما يمكن أن ينغص هذه العلاقة أو يؤثر فيها".

بورما

وفي سياق آخر، وصف العجمي الوريمي ما يجري في بورما بجرائم إبادة في حق المسلمين هناك، داعيا العالم إلى التحرك لوقف هذه المجازر وعدم تكرارها.