تونس الآن

تونس الآن

القيروان:استقالات بالجملة للأطباء ومراكز مغلقة وأخرى مهددة بالغلق


القيروان:استقالات بالجملة للأطباء ومراكز مغلقة وأخرى مهددة بالغلق

أكّد الدكتور إبراهيم العايدي كاتب عام النقابة الأساسية للأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة بالقيروان في تصريح إعلامي أنّ هناك عزوف عن العمل للأطباء في القطاع العام في القيروان ونقص فادح في طب الاختصاص نظرا للاستقالات، وتوجّه عدد منهم إلى بلدان أخرى في إطار التعاون الفني. كما أفاد العايدي أنّ السبب راجع بالأساس لعدم تشجيع الدولة لمنظوريها خاصة من ناحية الأجور والفرق الشاسع بين القطاع العام والخاص وهو ما يجبر العديد من الأطباء إلى تقديم استقالاتهم وكذلك عدم توفر التجهيزات والمعدات في المستشفيات خاصة بجهة القيروان، مما يشكل صعوبة في تسيير العمل وعدم إسداء خدمات صحية حسنة للمواطن.

العايدي، أكّد أنّ حوالي 9 أطباء اختصاص بولاية القيروان قدّموا بصفة رسمية استقالاتهم بأقسام الأنف والحنجرة وقسم الطب النفسي للأطفال وقسم السرطان وقسم الأطفال وقسم طب العيون.

كما أكد أنّ قسم الطب المدرسي والجامعي بالقيروان مهدّد بالغلق باعتباره يضم طبيبين فقط فالأولى طبيبة مختصة في طب العيون ولكن تمت نقلتها بتعليمات من الوزارة إلى جهة الساحل وتم تعويضها بطبيب تابع القطاع الخاص ليقدم ثلاثة حصص أسبوعيا بمعدل ساعة وحيدة في الحصة، أما الطبيبة الثانية فهي مختصّة في الطب النفسي أجبرت على تقديم استقالاتها وبعث عيادة خاصة.

كما أضاف محدثنا أنّ قسم أمراض السرطان بمستشفى ابن الجزار يضم طبيبتين فقط احداهما قدّمت استقالتها والثانية تحصلت على إجازة لمدة أسبوعين مما أجبر الإدارة على غلقه وبقي المرضى دون علاج ودون خدمات صحية، معتبرا ذلك جريمة في حق المواطنين.

ووجه الدكتور نداء استغاثة للحكومة ووزيرة الصحة، داعيا الى ضرورة الاعتناء بالقطاع الصحي بجهة القيروان نظرا لتردي الخدمات وتعويض الأطباء المستقلين في أقرب وقت وتوفير معدات وتجهيزات طبية ضرورية.

أخبار تونس الآن

كلمات مفتاحية : القيروان