Follow
القائمة

تونس الآن

تونس الآن

المدير التنفيذي لجمعية "مرحمة" محسن الجندوبي ل"تونس الآن": جمعيتنا ساهمت في توفير 1000 موطن شغل وتعمل على 4 مناشط تنموية هذه تفاصيلها (فيديو)


المدير التنفيذي لجمعية "مرحمة" محسن الجندوبي ل"تونس الآن": جمعيتنا ساهمت في توفير 1000 موطن شغل وتعمل على 4 مناشط تنموية هذه تفاصيلها (فيديو)

"خيار العمل المشترك مع الجهات الرسمية هو خيار استراتيجي بالنسبة لنا وجهدنا هو جهد تكميلي".

جمعية مرحمة للمشاريع الاجتماعيّة والخيريّة هي جمعية خيرية تأسست بعد الثورة يتراوح نشاطها بين مختلف المجالات على غرار القطاع الخيري، التنموي، التدخلات الإسعافية خلال الفيضانات والكوارث وفق ما أفاد به المدير التنفيذي للجمعية محسن الجندوبي في حديث ل"تونس الآن".

كما قامت الجمعية بتقديم مساعدات انساينة وخيرية تمثلت في 4 أنواع:

  1. جانب تنموي إسعافي: يتمثل في توفير المشاريع لفائدة الأسر الضعيفة ومحدودة الدخل، حيث قامت بتوفير 1000 مشروع تنموي صغير لفائدة العاطلين عن العمل وأصحاب الشهائد العليا.
  2. مشاريع تنموية ذات بعد إنشائي: على غرار المستوصفات الصحية بالتنسيق مع وزارة الصحة، حيث قامت بتوفير جملة من القوافل الصحية لفائدة أهالينا في الشمال الغربي في موضوع الثلوج.
  3. تدخلات ذات بعد تعليمي: من خلال صيانة عديد المدارس وتوزيع حقائب مدرسية بمناسبة العودة المدرسية...
  4. تدخلات اجتماعية وخيرية

هذا وأوضح محسن الجندوبي أن نشاطات الجمعية والمشاريع التي تقوم بها تكون بالتنسيق مع الجهات الرسمية على غرار وزارة الصحة والتربية ووزارة الشؤون الدينية.

الإتفاقية مع وزارة الشؤون الدينية

وعن القضية التي رفعتها جمعية "مراقب" ممثلة في رئيسها الأمني المعزول الحبيب الراشدي ضد وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم بسبب الإتفاقية التي أبرمتها جمعية مرحمة مع وزارة الشؤون الدينية، أوضح محسن الجندوبي أن وزارة الشؤون الدينية تجد صعوبة كبيرة في تغطية وتمويل الصيانة لعدد كبير من المعالم الأثرية لمحدودية الميزانيات المتوفرة لها، ففتحت الباب للمؤسسات والجهات القادرة على المساعدة والدعم في اطار الإنفتاح والتواصل بين المؤسسات الرسمية والمجتمع المدني وتحت رعاية الدولة وليس بعيدا عنها.

مضيفا بالقول "يتمثل دورنا في توفير التمويل اللازم والضروري لصيانة هذه المعالم". وأن القضية المرفوعة لا تعدو كونها تهم كيدية وحملة تحريضية تنم عن جهل صاحبها بنشاطات الجمعية.

وتابع الجندوبي قوله "هي حملة ليست بريئة هدفها هرسلة الجمعية والتأثير على قرار وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم وترذيل العمل الإنساني".

وشدد محدثنا على أن "خيار العمل المشترك مع الجهات الرسمية هو خيار استراتيجي بالنسبة لنا وجهدنا هو جهد تكميلي".

وقال المدير التنفيذي لجمعية مرحمة للمشاريع الاجتماعيّة والخيريّة محسن الجندوبي أنه تم رفع قضية بكل من تسبب في حملة التشويه والتحريض على الجمعية.

اقرأ أيضا: