تونس الآن

تونس الآن

المسرح الوطني التونسي يقدم جديد إنتاجاته المسرحية "حين رأيتك" لصالح فالح


المسرح الوطني التونسي يقدم جديد إنتاجاته المسرحية "حين رأيتك" لصالح فالح

يقترح المسرح الوطني التونسي على رواده مجموعة من الفعاليات الثقافية ستحتضنها قاعة الفن الرابع بالعاصمة من 8 إلى 22 جانفي الحالي.

وتتضمن هذه الفعاليات تقديم العرض الأول لمسرحية "حين رأيتك" يوم 21 جانفي، يليها عرض ثان يوم 22 جانفي، وهو عمل جديد من انتاج المسرح الوطني، وإخراج صالح فالح، وقام بأداء أدوارها كل من بسمة العشّي وبشير الغرياني ورحمة فالح وأيمن السّلّيطي ورامي زعتور وطلال أيّوب ونضال السهيلي وبسمة البعزاوي وهبة الطرابلسي.

وتطرح المسرحية، وفق ورقة تقديمية، مسألة "العلاقات العاطفيّة والجنسيّة..."، من خلال قصّة "أستاذ جامعيّ مختص في علم الاجتماع، يعيش تصدّعا في علاقته بزوجته الصحافيّة التي هجرت المهنة... بحثا عن الحبّ، يشرّك فيه الأستاذ طلبة الماجستير فتتمزّق كل الستائر و"التابوهات"... وجهات نظر مختلفة، متشابكة حدّ التّعقيد تدعو إلى البحث من جديد في مسائل "الجسد"، "الحبّ للجميع"، "الملكيّة"، "الفراق"، "الشّغف"، "الخيانة"، "الثّورة الجنسية كمشروع سياسي"... فهل هو الحب؟ أم هي مجرّد أوهام وهلاميّات"؟

وتتضمن هذه البرمجة قراءات مسرحية لنص "كاليغولا" لألبار كامو يوم 11 جانفي، ثم النص المسرحي "جنون" لجليلة بكار يوم 25 جانفي بالمقهى الثقافي للفن الرابع. وتتواصل عروض مسرحية "العنف" لجليلة بكار والفاضل الجعايبي، ضمن سلسلة متتالية، أيام 13 و14 و15 جانفي.

كما أعد المسرح الوطني برمجة موسيقية لرواده حملت عنوان "ساعة سعيدة"، وتتمثل في تقديم عروض موسيقية مرفقة بنقاش حول موضوع "موسيقيّ آنيّ"، وستلتئم هذه العروض مساء كل يوم خميس بقاعة الفن الرابع. وسيستهل الفنان مروان عكروت سلسلة هذه العروض يوم 12 جانفي، بتقديم معزوفات على آلة العود، ثم يلتقي رواد هذا الفضاء بالفنانة آمال السديري يوم 19 جانفي، وسيكون الموعد يوم 26 جانفي مع الفنان أشرف الشرقي.

وبرمجت مؤسسة المسرح الوطني أيضا مجموعة من الأشرطة السينمائية، سيتم عرضها خلال شهر جانفي مساء كل سبت، وهي "دنيا" للمخرجة اللبنانية جوسلين صعب، "عرس الجليل" للمخرج الفلسطيني ميشال خليفي، و"وداعا يا خليلتي" للمخرج الصيني شان كايج، بالإضافة إلى شريط "امرأة متزوجة" للمخرج السويسري جان لوك غودار.

المصدر:(وات)