القائمة

تونس الآن

تونس الآن

"يا حلاوة": صفحة الفايسبوك للباعث التونسي معز خدومة الاكثر متابعة في مجال الطبخ في المغرب العربي



"يا حلاوة": صفحة الفايسبوك للباعث التونسي معز خدومة الاكثر متابعة في مجال الطبخ في المغرب العربي

تجمع صفحة فنون الطبخ التونسية ، ياحلاوة، على الفايسبوك أكثر من مليون متابع في أقل من تسعة أشهر كمـا تربط بين عشاق فنون الطبخ من الدار البيضاء إلى القاهرة.

بدأ النجاح الرقمي الجديد للباعث التونسي معز خدومة المشهور جدا في عالم الصناعات الغذائية في لفت انتباه العلامات التجارية الكبرى، حيث أن صفحته المخصصة لفنون الطبخ، ياحلاوة، و المرتبطة بموقع الانترنت الذي يحمل نفس الإسم (yahalawa.net) تمكنت من جمع أكثر من مليون مشجع والكثير من المشتركين في أقل من تسعة أشهر، كما رسمت علاقة طيبة بين عشاق فنون الطبخ (99٪ من النساء) بالبلدان المغاربية (42٪ من المُتابعين تونسيات و 21٪ جزائريات و 16٪ مغربيات و 13٪ ليبيات و 8٪ مصريات).

أرقام مذهلة (مثال الأسبوع الأول من شهر ديسمبر 2017):

    تم الوصول إلی ما یقارب ملیوني شخص إجمالا في الأسبوع،
     تم تسجيل 184.663 تفاعل مع المنشورات (رقم أسبوعي)،      774.885 مشاهدة أسبوعيا للفيديو
     يمثل 323.312 معدّل الرقم الإجمالي  للشريط الفيديو الواحد 

لماذا هذا النجاح الذي يجعل من صفحة فنون الطبخ "ياحلاوة"، الصفحة الأولى في تونس؟

احتلّت صفحة فنون الطبخ الأولى من نوعها في تونس " ياحلاوة" على الفايسبوك المرتبة الأولى من حيث عدد المتابعين، وعدد الالتزامات ومعدّل وتيرة نشر الفيديو.

لماذا مثل هذه الجاذبية؟

    مصداقية يضمنها طهاة مشهورون يُوافقون ويتذوقُون ويُشرفون على الوصفات،
    وصفات سهلة التنفيذ، تُوصف بوضوح مصحوبة بصور و أشرطة فيديو تفسّر المسار خطوة بخطوة ،
    كتاب يضُمّ الوصفات المتوفرة حيث يمكن لزائر الموقع أن يجمع وصفاته المفضلة،
    وصفات للجميع، من المرأة التي لا تُحسن الطبخ إلى الشغوفة،
    بيئة عمل مثالية للبحث عن المكونات المحددة كميّا بحساب الغرام أو الكؤوس والتي تسمح لك بالتمتع بالقراءة عند إعداد الوصفات.

يُعتبر هذا النجاح الجديد تونسيا و لم يكن باعثه معز خدومة يتصوره أبدا ... لكنه يُضيف أن أي مشروع يتم إعداده بشكل جيد، و نُعطيه جميع وسائل النجاح و نُعدّ له فريق عمل فعال بشكل خاص ، غالبا ما يحالفه النجاح. و الدليل على ذلك نجده مع "يا حلاوة!

ويُصرّح معز خدومة قائلا:"إن النجاح السريع لصفحتنا يجعلنا نشعر بالسعادة، لأن وراء قصة النجاح هذه نجد عمل فريق شاب. وبالإضافة إلى ذلك، نحن فخورون بحمل مفهوم تونسي عاليا جدا على صفحات الفايسبوك الأكثر زيارة، وهذا يدفعنا دائما لما هو أفضل. لا تنقصنا الأفكار، وسوف نقدم باستمرار إلى المليون امرأة اللواتي يثقن بنا، صفحة وموقعا يُلبّيان توقُّعاتهن في مجال فنون.

اقرأ أيضا: