تونس الآن

تونس الآن

يناقشون اليوم مشروع قانون المصالحة.. لسعد اليعقوبي يصف النواب ب"أولاد الكلب"


يناقشون اليوم مشروع قانون المصالحة.. لسعد اليعقوبي يصف النواب ب"أولاد الكلب"

 تم مساء أمس الثلاثاء رفع الجلسة العامة المخصصة لاستكمال سد الشغور بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات بسبب عدم توفر النصاب القانوني (145 نائبا) وكذلك بسبب غياب التوافق حول مرشح وحيد لخطة قاضي إداري.

واتهمت جمعية بوصلة مجلس النواب بتعمّد عدم سدّ الشغور بالهيئة وذلك عبر تغيب النواب وعدم توفير النصاب الكافي لانتخاب أعضاء الهيئة.

ومن المنتظر أن تستأنف الجلسة صباح اليوم الأربعاء للشروع في مناقشة مشروع قانون المصالحة الإدارية، حسب ما أعلنه رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر.

هذا وعبر  كاتب عام نقابة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي عن رفضه لتمرير المشروع واصفا النواب ب"أولاد الكلب" وذلك في تدوينة جاء فيها التالي:

كما اكد نواب كتلة الجبهة الشعبية والكتلة الديمقراطية وكتلة الاتحاد الوطني الحر أنه لا يمكن مناقشة مشروع قانون المصالحة الإدارية قبل معرفة رأي المجلس الأعلى للقضاء الذي تعذر عليه خلال اجتماعه اليوم مناقشة هذه المسألة لعدم توفر النصاب به.

رسالة خطيرة

وفي ذات السياق، أكد رئيس كتلة حركة النهضة بالمجلس نور الدين البحيري، في تصريح تحصلت "تونس الآن" على نسخة منه، إن الكتلة ملتزمة بالوفاء بوعودها واستكمال تركيبة هيئة الانتخابات باعتبارها مصلحة وطنية بترك النظر عن إجراء الانتخابات البلدية في موعدها من عدمه، مضيفا "إن الحركة تدعو كل النواب إلى تحمل مسؤولياتهم الوطنية والوعي بخطورة تعطيل عمل الهيئة التي تعد عنوانا من عناوين الثورة التونسية".

وأشار إلى أن الانتخابات البلدية مصلحة وطنية وليست مصلحة حزبية وليس لها علاقة بمدى استعداد حزب أو طرف لإجراء هذه الانتخابات من عدمه، مؤكدا الحرص منذ انطلاق عملية ترميم هذه الانتخابات على تقديم ما يلزم من تنازلات من أجل استكمال التركيبة التي ليس لها علاقة بتأجيل الانتخابات من عدمه لأن ذلك مرتبط بقرار سياسي.

وأضاف إنه يخشى أن يكون عدم استكمال التركيبة سببا في إرباك استعداد البلاد للمواعيد الانتخابية القادمة في 2019 وغيرها.

ودعا كل النواب الحاضرين والغائبين إلى تحمل مسؤولياتهم الوطنية والوعي بما يمكن أن يكونوا قد تسببوا فيه من مخاطر على العملية الديمقراطية وعلى سمعة تونس وصورتها ومستقبلها، مشيرا إلى الحضور اللافت لنواب كتلة حركة النهضة في الجلسات العامة منذ شهر جويلية، وبلغ حضورهم اليوم 63 نائبا من جملة 69 ولم يتغيب الا من كان في حالة عجز تام عن الحضور.

وتساءل عن ماهية الرسالة التي سيتم توجيهها للعالم وللتونسيين "عندما نكون سببا بتغيب متعمد في تأجيل مسألة استكمال تركيبة هيئة ضرورية وهامة لتونس التي من مفاخرها أنها قامت بهيئة تشرف على الانتخابات ومن شروط تنفيذ الانتخابات ومصداقيتها في الداخل والخارج وجود هيئة مستقلة وهذا مكسب حققته تونس وكانت سباقة إليه".

قائمة المتغيبين

تعمّد مجلس نواب الشعب اليوم عدم سدّ الشغور بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات وذلك عبر تغيب النواب وعدم توفير النصاب الكافي لانتخاب أعضاء الهيئة. إثر ذلك قرّر رئيس المجلس تأجيل انتخاب الأعضاء وتمسّك بتنظيم جلسة عامة غدا الأربعاء لمناقشة قانون المصالحة والتصويت عليه.

وفيما يلي قائمة النواب المتغيبين خلال الجلسة العامة المخصصة لسد شغور هيئة الانتخابات وفق ما نشره موقع البوصلة:

الغائبون (66)

محمد علي البدوي

الوليد البناني

سعاد البيولي

ريم الثايري

بسمة الجبالي

ألفة الجويني

لطيفة الحباشي

مبروك الحريزي

أنس الحطاب

صبري الدخيل

محمد الراشدي بوقرة

ليلى الزحاف

رضا الزغندي

حافظ الزواري

أحمد السعيدي

عبد الرؤوف الشابي

الناصر الشنوفي

محمد الطرودي

محمد أنور العذار

هاجر العروسي

حاتم شهر الدين الفرجاني

عبادة الكافي

الطيب المدني

نورالدين المرابطي

فاطمة المسدي

زهير المغزاوي

لمياء المليح

عبد الوهاب الورفلي

علي بالاخوة

هاجر بالشيخ أحمد

سليم بسباس

الطاهر بطيخ

معز بلحاج رحومة

عبد المؤمن بلعانس

محمد بن سالم

محبوبة بن ضيف الله

نور الدين بن عاشور

محمد الفاضل بن عمران

الصحبي بن فرج

محمد بنصوف

علي بنور

مريم بوجبل

سماح بوحوال

رياض جعيدان

محمد حامدي

محمد كمال حمزاوي

بلقاسم دخيلي

نادية زنڨر

محمد سعيدان

هدى سليم

فتحي شامخي

رضا شرف الدين

عبد الرزاق شريط

عبد الناصر شويخ

محمد عبد اللاوي

نزار عمامي

مباركة عوائنية

محمد غنام

الطاهر فضيل

مروان فلفال

خميس قسيلة

سالم لبيض

إكرام مولاهي

كمال هراغي

غياب مبرر

آمنة بن حميد

جيهان عويشي

تونس الآن