تونسية تعافت من الكورونا فماتت مباشرة بغيرها

سجّل مستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة، فجر اليوم السبت، وفاة مسنة مقيمة بقسم الانعاش بعد تماثلها للشفاء من فيروس “كورونا” المستجد، إلا أن حالتها تدهورت لاحقا بسبب مشاكل في الكلى أدت الى وفاتها، وفق ما افاد به المدير الجهوي للصحة باريانة عبد اللطيف الجامعي.وأكد الجامعي، في تصريح لـ”وات” ان “الفقيدة، التي تبلغ من العمر 84 سنة واصيلة منطقة الزهروني بولاية تونس، قد أصيبت بفيروس “كورونا” المستجد منذ فترة وتم إيواءها بقسم الانعاش بمستشفى مامي حيث تماثلت للشفاء من الفيروس بعد جهود حثيثة بذلها الاطار الطبي وشبه الطبي لكن حالتها تعكرت بسبب مشاكل في الكلى مما ادى الى وفاتها”.